00441612250225
سلة الخير
-

حملاتنا الإنسانية.. لأن التنمية تبدأ من الإنسان

لأن أطفال اليوم هم نواة المستقبل.. فإن الأيتام من أبسط حقوقهم على المجمتع الإنساني أن يحصلوا على الرعاية والمأوى والتعليم لينمو ويصبحوا قادرين على مواجهة الحياة بعد فقدانهم لمن يرعاهم..جاوِر رسول الله

ابدأ بكفالة يتيم

كيف تدخل السرور على مسلم مع هيومان أبيل؟

هذه أربعُ حملاتٍ من حملاتنا قد تكون باباً لكَ تدخل من خلاله لتكون مع مَن يعمل أحبَّ الأعمال إلى الله مساهمتك بالتبرع تنقذ جائعاً وتُشبعه، أو تكفل يتيماً فترحمه، أو تعيد البصر لمريضٍ فتسنده، أو توفر فرصة عملٍ وباباً للرزق فتعيل محتاجاً وعائلته.

قال رسول الله ﷺ: "أَحَبُّ الأعمالِ إلى اللهِ عزَّ وجلَّ سرورٌ تُدخِلُه على مسلمٍ، تَكشِفُ عنه كُربةً، أو تقضِي عنه دَيْنًا، أو تَطرُدُ عنه جوعًا."

30 دولار أمريكي - توفر الخبز لأسرة (من 5 أشخاص) فقيرة في سوريا لمدة شهر

95 دولار أمريكي- توفر جراحة للمياه البيضاء لشخص مُعرض لفقد بصره في الصومال.

220 دولار- تُقدم ماكينة خياطة والتدريب المهني اللازم لامرأة مستضعفة في باكستان.

510 دولار - تقدم التدريب اللازم لمُزارع والتجهيزات اللازمة والصيصان لبدء مشروع مزرعة الدواجن.

50 دولار- قيمة الكفالة الشهرية لطفل يتيم.

600 دولار- قيمة الكفالة السنوية لطفل يتيم.

إنسانيتنا ..كالجسد الواحد

ماذا تقدم حملاتنا؟

خبز للحياة

لا نزال مستمرون في العمل على توزيع الخبز في كلٍ من: مخيمات الشمال السوري، مخيمات اللاجئين السوريين في لبنان، وقطاع غزة. كلُّ مكانٍ من الأماكن الثلاثة يعاني من انعدام القمح والخبز أو ارتفاع أسعاره تبعاً للظروف القاهرة التي يمرُّ بها. تبرعك معنا يخفف عنهم كفاحهم اليوميّ في الحصول على ربطة خبزٍ تُعينهم في يومهم وحياتهم.

عمليات الإبصار

في الصومال وبنغلاديش وباكستان، نسعى لأن نعيدَ النورَ إلى عيون مَن باتوا مهددين بأن يعيشوا في الظلام نتيجةً لتلف العينين أو أمراض إعتام العدسة. تبرعاتكم تساعدنا في تسهيل التشخيص والاستشارة لأمراض العيون، وفي إجراء العمليات الجراحية اللازمة، وفي توفير التدريب اللازم للعاملين الصحيين في هذا المجال. تبرعاتكم تُعيد البصر والنور لمَن هم في أمسّ الحاجة إليهما.

حملة جُوار

استطعنا في حملتنا هذه كفالةَ ما يقرب من 10 آلاف يتيمٍ حتى الآن، وما زلنا نطمح للمزيد. خطوتنا التالية هيَ أن نصل إلى 20 ألف يتيمٍ نكفله ونحيطه بالرحمة والرعاية التي يحتاجها ويستحقها أيُّ طفلٍ في العالم.ا فليكن هذا بابكُ إلى الجنان جوارَ رسولنا الكريم الرحيم -عليه الصلاة والسلام. تبرع الآن، وكن معنا في طريقنا المحفوف بالرحمات هذا.

ألفُ بابِ رزق

نسعى لأن نمكّن المحتاجين والمستضعفين حتى يصبحوا ذوات فاعلة ومُنتجة بلا جوعٍ أو بطالة، تُعيل نفسها وعائلاتها دون أن تمدّ يدها للتسول والسؤال. تبرعك قد يقدّم آلة خياطة لأرملةٍ في باكستان تحمل على كتفيها عبء العائلة والأيتام أو قد يزرع أشجار زيتون مثمرة لمزارع فلسطيني يصارع من أجل البقاء أو غيرَ ذلك من الأبواب التي تكشف بها كرباً وتيسّر على معسّر وتدخل من خلالها الفرح والسرور إلى القلوب.

تبرعاتكم سنابل خير ورحمة

أضِئ حياتهم بإجراء عمليات الإبصار

اختر العملة ومبلغ التبرع

من فضلك أدخل مبلغ آخر

$

مَثَلُ الْمُؤْمِنِينَ فِي تَوَادِّهِمْ، وَتَرَاحُمِهِمْ، كَمَثَلِ الْجَسَدِ الْوَاحِدِ

حديث شريف