00441612250225
سلة الخير
-

نداء طوارئ السودان

يتصاعدُ العنفُ في السودان. كثيرٌ من العائلات قد أُجبرت على الفرار من منازلها وسط احتدام الاشتباكات الدامية وأصبحت في حاجةٍ ماسة للمساعدات الإنسانية العاجلة. ساعدنا في توفير الإمدادات اللازمة والضرورية اليوم.

تبرع الآن

اشتباكات عنيفة في السودان

قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "من نفَّس عن أخيه كربة من كُرَب الدنيا نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة، ومن يسَّر على معسر يسر الله عليه في الدنيا والآخرة."

فرَّ أكثر من 100 ألف شخص من السودان منذ اندلاع الاشتباكات العنيفة بين القوات المتنازعة في أبريل/نيسان 2023، والتي أسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 413 شخصًا وإصابة 3551 بجروح على إثر النزاع المتصاعد، وحصار الملايين دون طعام أو ماء أو كهرباء.

45 دولارًا أمريكيًا - توفّر الطعام لأحد الأيتام لمدة شهرٍ كامل.

65 دولارًا أمريكيًا - تساعد في توفير لوازم الرعاية الأساسية بما في ذلك الحفاضات والحليب لأحد الأطفال لمدة شهر واحد.

70 دولارًا أمريكيًا - تساهم في دفع نفقات تشغيل أحد دور الأيتام.

في الوقت الحالي، يُجبر العديد من العائلات المستضعفة على الفرار إلى البلدان المجاورة في وسط حاجتها الماسة إلى المساعدة والمأوى، في ظل توقعاتٍ كثيرة بأنّ الوضع الإنساني في البلاد يتجه نحو "كارثة" حقيقية.

كما تقدّر الأمم المتحدة أن حوالي 3.7 مليون شخص قد نزحوا داخليًا حتى الآن في جميع أنحاء البلاد، فيما يحتاج ثلث السكان، أي 15.8 مليون شخص إلى مساعدات إنسانية.

المساعدات الملحّة تحت الحصار

يهدد العنف المتصاعد بقطع الإمدادات الحيوية التي تصل إلى من هم في أمس الحاجة إليها حيث لا تزال المدن الكبرى مثل الخرطوم وبورتسودان تحت الحصار. هناك نقص حادّ في المواد الغذائية والطبية الملحة مما يؤثر كثيراً على الفئات الضعيفة مثل الأطفال وكبار السن والمعوقين.

الأطفال في أزمة

تضمُّ في السودان أحد أعلى معدلات سوء التغذية بين الأطفال في العالم؛ إذ يعاني أكثر من 3 ملايين طفل من سوء التغذية الحاد، ومن المتوقع أن ترتفع الأعداد بسبب الصراع المستمر.

يعاني الأطفال في السودان من أزمة بالغة السوء، ويفتقرون لإمكانية الوصول للرعاية الصحية الأساسية والغذاء والتعليم. عوضاً عن أنّ الكثير منهم سيضطرون الآن للعيش في مخيمات النزوح بينما يجتمع العالم على أمل إيجاد حل سلمي للأزمة.

استجابتنا

تتواجد منظمة هيومان أبيل في الميدان في السودان لتوفير الغذاء الأساسي والرعاية الطارئة والحماية للأطفال الأكثر ضعفاً والمتضررين من العنف.

نحن نقدّم الدعم لـ 5 دور من دور الأيتام في الخرطوم، ونوفر الحماية والدعم للأطفال، بما في ذلك الرضّع والأيتام، بالإضافة للمعلمين.

تنويه : ننوه أن هيومان ابيل ملتزمة التزاماً كاملاً بإيصال المساعدات إلى الدولة أو المشروع الذي تختاره وقت التبرع. أما في حال انتهاء أعمال البرنامج أو المشروع، أو عرقلة وصولنا له وللبلد المزمع إنشاؤه فيه لأسباب خارجة عن إرادتنا، أو إذا ما تجاوزنا حد التبرعات المطلوبة له، فإن هيومان ابيل تحتفظ بحق إعادة توجيه تبرعكم لمشروعٍ آخر من المشاريع الأكثر أهميةً وأولويةً.

تبرع سريع

اختر العملة ومبلغ التبرع

من فضلك أدخل مبلغ آخر

$

لماذا تتبرع مع هيومان أبيل؟

لدى هيومان أبيل أكثر من 30 عامًا من الخبرة في الاستجابة لحالات الطوارئ في جميع أنحاء العالم. وهو وقتٌ قد مكّننا من تطوير برامج فعالة وعالية الجودة تُعطي الأولوية لاحتياجات المجتمعات التي نساعدها ونقدّم لها الدعم.

تعمل فرقنا على الأرض في السودان منذ أكثر من 30 عامًا، حيث تقدم المساعدة الإنسانية الطارئة لآلاف الأشخاص المستضعفين أثناء الكوارث الطبيعية والصراعات والأزمات الغذائية.

يمكنك المساعدة وتقديم الدعم من خلال التبرع لنداء السودان الطارئ ومساعدة الأسرة الضعيفة المتضررة من العنف المستمر.

قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "من نفَّس عن أخيه كربة من كُرَب الدنيا نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة، ومن يسَّر على معسر يسر الله عليه في الدنيا والآخرة."

ساعدنا في حماية أطفال السودان الآن

تبرع الآن