00441612250225
سلة الخير
-

نحل العسل في باكستان

نحل العسل في باكستان

نحل العسل في باكستان

أهدِ نحلاً، اصنَع طيباً وغيّر حياةً

{{والذي نَفْسُ ‏ ‏مُحَمَّدٍ ‏بيده إنّ مثَل المؤمن ‏لكمَثَل النحلة، أكلَت طيّباً ووضَعتْ طيّباً ووقعَتْ فلم تَكسِر ولم تُفْسِدْ}} - حديث صحيح

يعلّمنا النحل أن نعملَ صالحاً في الأرض، وأن نتركَ وراءنا كلَّ ما هو طيّبٌ ونافع، فلا يصدر منّا ما يضرّ الناس من حولنا بل ما ينفعهم. ولهذا شبّه الرسول -عليه السلام- المؤمنَ بالنحلة، لما فيه من صفاتٍ محمودةٍ مرغوبة. كُن مثلَ النحلة معنا، وساعد المستضعفين في كسب لقمة العيش الكريمة.

650 دولاراً أمريكاً - تُهدي نحل العسل لأحد المحتاجين، تكونُ بركةً لك ولمَن يحصل عليها.

حين تتبرع معنا بهذا المبلغ فإنك تزوّد واحداً من الأشخاص الذين يكافحون للحصول على لقمة عيشهم بأربع خلايا من النحل، والمعدات اللازمة والتدريب المستمر لمساعدته على بدء عملٍ تجاري صغير ومستدام في بيع العسل، مما يمكنه من إعالة عائلته لسنوات قادمة. تبرعك يمكن أن يغير حياةً كاملة!

ازرع عذباً وبارِك حياةً

نودّ، بدعمكم، تغيير حياة العائلات الضعيفة في منطقة باغ في كشمير الباكستانية، والتي يبلغ معدل البطالة فيها ضعف معدل البطالة في كامل باكستان تقريباً.

ومن المعروف عن الغابات باغ أنها تمتلئ بالحيوانات والأراضي الزراعية والزهور والأعشاب، وهذا يجعلها بيئةً مثالية لإنتاج النحل والعسل. لكن للأسف، فإنّ معظم مربّي النحل في المنطقة لم يتلقوا تدريباً منهجياً يستندون عليه ليحسّنوا من إنتاجهم الطفيف للغاية.

مشروعنا هذا هو بمثابة فرصةٍ مميزة نمنحها للمستضعفين لينتشلوا أنفسهم وعائلاتهم من الفقر والحاجة. تماماً كما هو فرصةٌ لك للعطاء وجني ثواب هذه الصدقة الجارية التي يُمكن أن توفّر سبل عيش مستدامة لسنوات عديدة قادمة.

مشروعٌ صغير، أفُقٌ كبير

عندما تتبرع معنا بـ 650 دولاراً أمريكياً فإنك ستأخذ بيد أحد المحتاجين والمستضعفين لتساعده على انتشال نفسه وعائلته من الفقر.

كل قطرة عسل تنتجها مزرعته ستكون في ميزان ثوابك وحسناتك

تبرعك يوفّر لشخص ضعيف أربع خلايا نحل ومعدات آمنة وتدريباً ودعمًا فنياً مستمراً لبدء مزرعة نحل. كما أننا سنقف إلى جانبه في التسويق لعسله والانضمام إلى المعارض الخاصة ليكون قادراً أكثر على ترسيخ قدميه في سوق العمل.

غالباً ما يتضاعف إنتاج المزارعين الذين تدعمهم إلى 12 خلية أو أكثر في غضون سنواتٍ قليلةٍ فقط. بعض المزارعين الذين تلقوا الدعم عبرَ مشروعنا قبل خمس سنوات يمتلكون اليوم أكثر من 40 خلية نحل. ويُسعدنا أن نخبركم أيضاً أنّ 90% من المزارعين المستفيدين من هذه المبادرة استطاعوا التوسّع في أعمالهم ونجحوا في إكثار المزيد من خلايا النحل.

وبفضل تدريب الخبراء الذي نقدمه، والتزامنا بالحفاظ على المعرفة المحلية، فقد تطورت الصناعات المحلية في المناطق المحيطة بباغ، حيث يزدهر إنتاج العسل والأدوات والمعدات اللازمة محليًا. ويتمتع المزارعون وعوائلهم ومجتمعاتهم بحياة أفضل، وزيادة في الدخل والفرص التعليمية، وتعزيز في الجوانب الاقتصادية والبيئية. وحتى الآن، باع المزارعون ما يقرب من مليوني دولارٍ من العسل من خلال هذه المبادرة.

نحرص جيداً عند اختيار المستفيدين، ونتأكد من أنّ 30٪ منهم هم من النساء الأرامل أو المُعيلات لعوائلهنّ، و5% من الأشخاص ذوي الإعاقة، و5% من كبار السن، و25% من الطلاب الذين نعمل على تشجيعهم على إجراء البحوث في مجال تربية النحل في المنطقة المحلية.

أدّ زكاتك

هذا المشروع مخصص للزكاة. يمكنك حساب ما يجب عليك أداؤه من زكاة أموالك من خلال حاسبة الزكاة السهلة والبسيطة معنا.

عملنا في باكستان

نعمل في باكستان منذ 17 عاماً اجتهدنا فيها، ما زلنا، في تغيير حياة المستضعفين نحو الأفضل من خلال عدداً من المشاريع من بينها مشروع نحل العسل الذي أكمل عامَه الثامن.

ساعدنا خلال العام الماضي وحده ما مجموعه 3,843,279 شخصاً، كان من بينهم 1,656,490 شخصاً في باكستان من خلال استجابتنا الطارئة للفيضانات، فضلاً عن المشاريع التي وفرت المياه النظيفة المستدامة، والتدريب على سبل العيش، والتعليم، والكهرباء التي تعمل بالطاقة الشمسية، والأمن الغذائي. وفي عام 2022 وحده، ساعدنا ما مجموعه 1.1 مليون شخص من خلال مشاريعنا للمياه الآمنة والصرف الصحي.

أعطِ، أنفِق، اصنع التغيير وابتغِ الأجر

تنويه : ننوه أن هيومان ابيل ملتزمة التزاماً كاملاً بإيصال المساعدات إلى الدولة أو المشروع الذي تختاره وقت التبرع. أما في حال انتهاء أعمال البرنامج أو المشروع، أو عرقلة وصولنا له وللبلد المزمع إنشاؤه فيه لأسباب خارجة عن إرادتنا، أو إذا ما تجاوزنا حد التبرعات المطلوبة له، فإن هيومان ابيل تحتفظ بحق إعادة توجيه تبرعكم لمشروعٍ آخر من المشاريع الأكثر أهميةً وأولويةً.

تبرّع الآن